السبت، 5 مايو، 2012

اليك يا ساكن القلب..

 

بالرغم من القتل و الظلم و القهر..
بالرغم من رائحة الموت التى اصبح من هم فى مثل عمرنا يعرفونها كمعرفة يديهم..
و بالرغم من الوطن الذى اصبحنا لا نعرفه و اصبح هو ايضا لا يعرفنا..
و رغما عن أهلنا الذين لم يعودوا اهلنا..
و شوارعنا التى لم تعد شوارعنا..
و بيوتنا التى امتلأت بالحزن على غرباء كانوا يوما رفاق الميدان..
تبقى انت كما انت..و يبقى ما فى القلب أكبر من قدرتى على الاحتمال
فحبك هو ما بقى لى فى بلاد لم تعد لنا..
حفظك الله لى أبا و اخا و صديقا و حبيبا و زوجا..
و لأبنتى التى انتظرها و انا اعلم علم اليقين انها ستشبهك..
و لأبن أتمنى ان يكون فى حنان نظرتك..
 و طيبة قلبك..
 و  سماحة خلقك..
 و احتواء حبك..
 و دفء وجودك..
فلتترك ما يتغير يتغير..
و لتبقى انت كما انت ..كبيرا كالحياة و لكن تسعنى انا فقط :)