الجمعة، 7 أغسطس 2009

عندما يبحث التاجر المفلس فى دفاتره القديمة..

"تخيلى انها بعد ما اتجوزت نسيت صحابها.. دى حتى بطلت تكلمهم فى التليفون انا مش قادرة اتصور ازاى واحدة ممكن تبقى ندلة كدا انا لما هتجوز عمرى ما هنسى اصحابى"

جمعت بينهن مريلة مدرسة واحدة رغم احجامهن المختلفة و سقف فصل واحد برغم اختلاف شخصياتهن الواضح و فسحة الساعة العاشرة و الربع التى لم يفهم احد لماذا لا تكون فى العاشرة او العاشرة و النصف مثلا كانت الاولى لعبتهن المفضلة و كشك عم بشرى و باب عم فوزى اماكن تجمعهن اليومية حتى اصبحن "بنات كبار".. فاصبحت الحكايات البنوتية هى تسليتهن الوحيدة فبين اخر الافلام الاغانى و احسن الكتب و اخر اخبار شلة البنات اياها كانت تدور معظم جلسات الفسحة اختلفت احلامهن لدرجة تجلك تشك فى سبب كونهن اصدقاء.. فهى تحلم بالفستان الابيض..هنا و الان

اما هى.. فاباها يحلم بكلية الطب..فاصبحت الدكتوراه حلمها هى ايضا

و هى حلمت بالخارجية حتى لا تعيش فى جلباب ابيها

و هى دارت احلامها حول بمستقبل كبير و عمل تثبت فيه نفسها ايا كان و اينما كان

باعدت بينهن تطلعاتهن المختلفة و جمع بينهن حلم واحد "ندخل كليات جنب بعض عشان نتقابل كل يوم"

*****

ياما غيرنا اتجمعوا قبلينا و اتفرقوا تاني و نسيوا زمان بس احنا خصوصي لوحدينا لازم نفضل أهل و خلان دي عِشرة حلوة .. حرام تضيع مرت يا عيني .. سريع سريع و خلاص بنقول باي باي على طول يا مدرستنا يا حبيبتنا ماجدة الرومى..

انتهت ايام المريلة و جائت نتيجة الثانوية العامة حتى تفرق ما اعتقدن انه لن يتفرق ابدا.

*****

ما بين مقابلات اسبوعية و تليفونات شبه يومية مرت السنة الاولى و بعدها الثانية و الثالثة.

"مش مصدقة ان صاحبتى بتتجوز..هو احنا كبرنا اوى كدا؟"

"انا مش هقدر اجى الفرح..عندى امتحان تشريح بكرة"

"انا مش مصدقة انى مش هحضر فرحها.. بس انا لسه فاضلى شهور على ماخلص الماجيستير"

"هسافر بعد الفرح على طول..هنتكلم كل شوية.. عايزة اعرف اخباركم كلها اول باول"

*****

يقول ملك الجيل.. "بياخدنا حنين و يجيبنا حنين ايام بتعدي و كل يوم بنشوف كتير بتغيب اوقات عن بالنا حاجات و حاجات في قلوبنا بنفتكرها بكل خير"

- تفتكروا هنفتكر بعض بعد ما نخلص؟ - ايه النكد دا..اكيد يعنى هنتقابل على الاقل مرة فى الاسبوع.. و بعدين يعنى ماحنا بنتكلم كل يوم فى التليفون

*****

تجمعهم "قعدة" كل اسبوع.. لولا بقاء الاسماء على حالها لاعتقد من يراهن انهن شخصيات مختلفة تماما فالجامعة استبدلت بالوظيفة و الكلام عن الاغانى و الافلام اصبح كلاما عن "المدير الغبى" و الشغلانة اللى مش قد طموحى" و الخطرفات البنوتية التى كانت تدور حول فارس الاحلام او فارس الاوهام كما كان يحلو لها ان تسميه اصبحت سخافات نسائية تدور معظمها حول " البلد و اللى بيجرى فيها" " و الجواز و سنينه" و " احنا كبرنا ازاى كدا فى سنة؟"

*****

- هو احنا مش هنجيبلها هدية عشان البيبى؟ - البيبي هيكمل سنة الشهر الجاى عقبال عندك!

*****

و تمر الايام سريعا..و كل منشغل بحياته و هو يظن "ان هم اللى المشغولين لكن انا موجود" " صاحبتى بقت ام..انا مش مصدقة نفسي"

" انا مش عارفة اكلمكم خالص.. البيت واخد كل وقتى..الحياة هنا صعبة اوى"

- " هو احنا بقالنا قد ايه ما اتقابلناش؟" - حوالى اسبوعين كدا!

- " هو انتى قررتى هتتخصصى فى ايه؟" - " هتخصص فى ايه؟ انا فى اخر سنة خلاص!!!"

- عرفتوا ان عم فوزى مات..و عم بشرى بعده باسبوعين !

*****

تبحث فى الموبايل عن رسالتها الاخيرة التى تخبرها فيها بموعد وصولها الى القاهرة حتى تحدد معها موعد لزيارتها لاول مرة فى بيتها الجديد.. او بمعنى ادق..بيتها الذى كان منذ عامين جديدا فتجد تاريخها مارس 2009.. "اغسطس..احنا بقينا فى اغسطس!" فتغلق الموبايل بصفته اخر ما يصل بينها و بين الوقت الذى يمر بهيستريا و تكمل بحثها عن وظيفة ترضى طموحاتها المستقبلية فاولا و اخيرا..مفيش وقت!

هناك 9 تعليقات:

The Seagull يقول...

يااااااه انتي فين يا بنتي وحشتنا مواضيعك :D

الزمن بيجري بينا واحنا مش حاسين .. أنا دلوقتي مش مصدقة إني بقالي 4 سنين متخرجة من الجامعة :)

يااااااه يااااااه بجد
ايه ده؟ ايه اللي بيحصل ده؟
للدرجة دي الدنيـا تلاهي؟
للدرجة دي الواحد بقى مش حاسس بالزمن :$

يا نهار أبيض يا جدعان .. الواحد حاسس إنه عجز بجد :D

Founoon يقول...

ناقصاكي انا

:)

عايزاكي تكتبي بوست بنفس الفكرة لما تبقوا داخلين ع ال 30

ياااه على الزمن يااه على الدنيا كل ما بفكر بقول مين كان يصدق !!

اسلوبك في الموضوع حلو اوي يا نينا بجد في منتهى الجمال خليتيني عمالة افكر وافتكر وانا لا عايزة افكر ولا افتكر الحقيقة :)

mUsLiM يقول...

هذا الموضوع ذكرنى بالحديث الشريف حينما جاء جبريل عليه السلام للنبى صلى الله عليه وسلم فقال له (( يا محمد عش ما شئت فإنك ميت . وأحبب من شئت فإنك مفارقه ...الحديث ))

ومن أجمل ما فى الموضوع عنوانه فى الحقيقه ربما يفيض العنوان بالمعانى أكثر من الموضوع ذاته

والحقيقه أن الفراق شأن الإنسان فى هذه الدنيا لابد من أن يلاقيه وأن يواجهه

سواء كان هو من فارق الناس أو من فارقه الناس

أما الأيام والشهور فهى تمر بالنسبة لى كعقد انقطه خيطه فحباته تتساقط حبة حبة

خاصة منذ سفرى ولا أشعر كيف يمر الشهر !!

وكما قال الشاعر العربى

عجل الفراق وليته لم يعجلِ ... وجرت بوادر دمعك المتهللِ

كيف الحال يا فندم ؟ :)

السلام عليكم

التى هى نفسى يقول...

و ضاع العمر يا ولدى :))

وحشتينى و الله ...

leeno يقول...

ياااااااااااه يا بنتي

رجعتيلي ذكريات و ايام و حكايات و خناقات و مناقشات
و سرحت بقى فكل حد بقى ايه و تغير في ايه و الدنيا عملت فيه ايه !


الدنيا دي غريبة بجد !

ســـــاره يقول...

العمر يمضي والصبا في القلب :)

تعرفي والله بحن للأيام اللي فاتت ولو بالإمكان ارجعلها هرجع عشان اغير فيها بعض الحاجات او اعيش بعضها بشكل تاني انما مش لأني عاوزة اصغر بالعكس انا مبسوطة بسني ومش حاسة اني وصلت للمرحلة اللي اقول فيها يااااه انا كبرت اوووي والدنيا خدتني !!

المشكلة بس ان المجتمع المحيط في بعض الأوقات والظروف مش بيساعد على كده بالعكس بيجيب الإحباط للواحد من كتر مابيسمع منهم بس والله الواحد لازم يسد ودانه ويسمع لنفسه وبس .. ماحدش هيكون إيجابي في حياتك غير نفسك وبس ..

اوقات كلام الناس ورغباتهم الواحد بيضطر ياخدها بعين الإعتبار بس ساعات بيبقوا عاملين زي السم القاتل اللي بيأدي للموت البطئ ودول ربنا يكفينا شرهم ويبعدنا عنهم يارب..

بالنسبة للفراق بتألم جدااا لما بفارق حد غصب عني حقيقي لما بحب حد بتعلق بيه اوووي وببقى شايله هم ازاي اسيبه وده اللي مخوفني لو رجعت من كندا اني ابعد عنكم لأني والله حبيتكم واتعلقت بيكم اوووي :)

بس اوقات بيكون في فراق مش بتحسي بيه هي الدنيا بتبعدك شوية شوية لحد ماتلاقي نفسك بتتذكري الأشخاص دول وتقولي يااااه الله يذكرهم بالخير دول كانوا وكانوا :)

انا حرة يقول...

منورين يا جماعة بجد
كنت عايزة ارد على كل تعليق لوحده بس ان شاء الله ملحوقة فى المواضيع الجاية :)

سعدنا بزيارتكم حقيقي :D

الشارده يقول...

عادى
اهى دنيا وعايشين فيها وخلاص

samamasr يقول...

(F)