الجمعة، 17 سبتمبر 2010

دنيا الناضجين..ترحب بكم

انتهت مرحلة الطفولة و انتقلت مرغما لصفوف الناضجين هل قالوا لك انك تترك مع طفولتك كل "الاواخر"؟
اخر ابتسامة حقيقية و اخر سعادة من القلب
اخر فرحة حقيقية و اخر لحظة امان
اخر مشاعر نقية و اخر احساس صادق
خدعوك فقالوا انك بتركك طفولتك
تصبح بنى ادم له حرية و صوت و قرار
فمن قال اصلا انك تريد الحرية و تفتقد الصوت و تبحث عن القرار؟
فبتركك الطفولة تترك معها اخر بقايا ادمية
لتندمج مع من تنكروا لفصيلتهم
ليتعايشوا مع واقع اكثر قسوة من اسوا كوابيسك
فمرحبا بك فى عالم النضج!
فى دنيا الناضجين لا مكان لحصان ابيض او لعروسة شقراء فى دنيا الناضجين يسقط الحصان بعد اول سباق و تترك العروسة عالم الاحلام لتصطدم بواقع
يجبرها على اللجوء لوضع الجنين قبل ان تفقد ما تبقى لديها من ادراك
ففى عالم النضج لن تجد العروسة
سوى ابتسامات لزجة و السنة زائفة
تقضى على ما تبقى لديها من براءة طفولة كانت و لن يجد الحصان سوى عالم خلق فقط ليحطم احلامه فى عالم الناضجين..
النتيجة اكثر تعقيدا من رقم تحصل عليه فى اخر السنة فمن الممكن ان تحصل على 100%
فتجد من حصل على ال50 يسابقك و يسبقك فقط لانه فى دنيا الناضجين..
لا مكان لضعيف طموح فالاماكن كلها محجوزة للقوى المسنود..
فهنا لا نضمن لك السعادة
اذا "رحت المدرسة و طلعت الاول و غسلت سنانك و عملت الواجب"
فى دنيا الناضجين لا يوجد اخر لواجباتك
و التى بالمناسبة حتى و ان اديتها كلها..لا ضمان لانك ستنجح
فعندنا تعمل الواجب تتلطش.. تستهبل تتلطش برضه
فارجوك لا تشفق على ذاتك..
واحبس هذه الدموع التى تحاول ان تشق طريقها الى وجنتك
فان تشعر انك كالفار المبلول الذى لا يترك البرد
مكانا فى جسده الصغير الا و غزاه..هو شعور طبيعى جدا
ولا تبحث عن سيارة تقلك الى مكان اخر..
فعندما تصل الى هذا القرار..
ستجد ان كل السيارات تمشى فى الاتجاه المعاكس
فهنا فقط الوحدة لا تقل بوجود الناس حولك ..
بل تزيد اضعافا بوجودك وحيدا بين الاف غيرك وحيدين ايضا
فى عالم الناضجين يكتشف الحصان ان الكذب اسهل كثيرا و انه اذا كان الكذاب بيروح النار فالصادق لا يجد مكانا ليروحه و تكتشف العروسة ان ما تعلمته من ان تقول ما فى قلبها مباشرة سيؤدى بها الى الوقوع فى يد من يتغزلون بنقاء الانثى نهارا
فقط ليجدوا للانثى "النقية" مكانا بين اوسدتهم ليلا فيطبقون ما قاله نزار عن ان أهل بلدتنا اللذين يمزقهم تناقضهم .. "ففي ساعات يقظتهم يسبون الضفائر والتنانيرا
وحين الليل يطويهم .. يضمون التصاويرا"
ففى عالم الناضجين..
لا مكان لتنفيذ نصيحة والدك بان تكون اكبر من الحياة لان الحياة هنا و على هذه الارض مثلها مثل الموت "ملهاش كبير" فى دنيا الناضجين..
لا يوجد بابا نويل ينتطرك بهدية تو انتهيت من اكل ما تبقى فى طبقك فهذا العالم الكريه "اللى بياكل على ضرسه بينفع نفسه" ولا يوجد فارس ينتظر
ان تنتهى من تمشيط شعرك
و غسل وجهك و التوجه لفراشك فى موعدك فالفرسان تركوا احصنتهم منذ مدة..
تحديدا عندما اكتشفوا ان الفروسية.. مش جايبة همها
فى دنيا الناضجين تنقلب المفاهيم.. فالطيبة سذاجة..
و الشهامة موضة قديمة الانوثة عار..
و الرجولة فياجرا الوطنية شعارات..
و الكرامة تركت بلاد القران لتحصل على الجنسية التركية!

هناك 17 تعليقًا:

dr.lecter يقول...

ملعون دنيا الناضجين وملعون عالمنهم وملعون اننا نفقد برئتنا وطهرنا وعفتنا علشان نعيش عالم الناضجين

امال انا بدخل افلام بيكسار ليه؟ ليه بحب ارجع للطفوله انتم فاكرين الحياه اللي احنا عايشينها دي حياه
دي كدبه كبيره واحنا مصدقينها

علشان كده انا مبعانيش منها ولا بجري وراها عارف حقيقتها من زمان

مشفق علي الناس اللي بتعاني من الحياه دي وعايزه تكملها
تكملوها ليه

نفسي افهم

الحياه انتم دخلتوها بارادتكم علشان طمعتم فيها وحبيتوها وفي الاخر لامؤاخذه لبستوها

Maga يقول...

http://www.youtube.com/watch?v=Gc4HGQHgeFE

Maga يقول...

اتعلمت انى استمتع بكل لحظة في حياتي ومفكرش غير فى حاجة واحدة
انى اخلق من المعاناه ... متعة
هى دي قمة النضج ودي سر السعادة

mUsLiM يقول...

الحياة إنما هى سر عظيم لا يدركه إلا الأحياء، أما الأموات فلا يحييون لحظة منذ ميلادهم وحتى ولوج القبور وإنما يتعايشون مع الدنيا

ومن أسرار الحياة الكبرى تقلب ألوانها وتغير أشكالها وتنوع أطيافها

فلو بقيت الحياة على لون واحد لصارت والموت سواء

وإن القدير قديما نفخ فى الأب من روحه .... ولذا كانت الحياة

السلام عليكم

... amr يقول...

انا سيبت دنيتكوا دي من زمان :)
كل سنة و انتي طيبة - متأخرة معلش
و عودا سالما -متأخرة برضة , معلش :)

Maga يقول...

وعلى راي الواد فريد
الحياه حلوه بس نفهمها الحياه غنوه محلا انغامها
ارقصواوغنوا وانسوا همومها دى الحياه حلوه
الحياه ورده للى يرعاها دي الحياه مره واحده نحياها
فوزوا بمتاعها وانسوا اوجاعها ليه نضيعها دى الحياه حلوه
الحياه تضحك للى يتبسم واللى بيكشر دا اللى يتألم
دى الحياه جنه عيشها واتهنى واوعى تستنى دى الحياه حلوه
الطيور غنت غني وياها ع الغصون حنت للاليف جاها
هنى احبابك ود اصحابك وارضى بما نابك الحياه حلوة :D

إبتسام مختار يقول...

"ساعات بننسى إن الحياه إختيار"
من الجمل اللى مكنتش أتوقع أسمعها فى إعلان خصوصاً لو إعلان عن مدينة سكنية !
بس ده اللى جه على بالى لما حبيت أرد
احنا اللى بنختار حياتنا
و احنا اللى بنصنع المعانى
و لو مكانش العقل الواعى من مميزات الناضجين
مكنتيش هتقدرى تكتبى كلامك ده عن عيوب النضج بالمفهوم الغلط

مش النضج اللى بيخلى الطيبه سذاجه و الشهامة موضة قديمة
الناس اللى فاهمين النضج غلط هما اللى بيعملوا كده

لو فكرنا شويه ..
هنلاقى ان من النضج اننا منتخلاش عن برائتنا مهما أجبرنا الواقع على كده
لأن احنا اللى بنصنع الواقع
و احنا اللى بإيدينا نقلب الموزازين و نبدل المعانى أو نحترمها و نعترف بيها

خير الأمور الوسط
المفروض نوزن بين النضج و مميزات الطفوله
ناخد من الطفولة البراءة و من النضج العقل المتوازن
حتى لو ده الواقع .. دى مش دنيا الناضجين ولا حاجه
على الأقل .. المفروض إنها مش دى

..

The Seagull يقول...

ولما كبرت قلت ياريت ما كنت حلمت ولا اتمنيت .. وقلت ياريتني فضلت صغير زي زمان :))

حقيقي موضوع في وقته يا ياسمينا .. بس أنا عملت زي ما أحمد بيقول .. علمت نفسي إني أخلق من لحظاتي المملة لحظات سعيدة .. صدقيني كل ثانية بتمر عليكي محسوبة من عمرك .. فبلاش نضيعها على ذكريات زمن فات ومش هايرجع تاني :))

بدأت أقتنع إنه كل مرحلة عمرية من حياة الإنسان ليها روقنها الخاص ولحظاتها الخاصة .. بس احنا اللي غافلين عنه .. مش لاقيينه أو بمعنى أدق مش عايزين ندور عليه بحجة ايه الكلام الفاضي ده وايه العبط ده احنا كبرنا على الحاجات دي .. ومجتمعك طبعًا بيساهم في ده بشكل كبيييييييييير :D

وعلى {اي ماجا وفريد .. الحياة حلوة :D


دمتي مبدعــة :D

ReEm يقول...

رغم قسوة دنيا الناضجين مش عارفة ليه ما بلاقش جوايا شوق للعودة للطفولة من فترة بالعكس نفس اعرف مستقبلي في دنيا الناضجين اكتر

اما الطقولة فهي جوايا اعيشها لحظات و استمعت بيها و انا في دنيا الناضجين برضو

خلق الانسان في كبد فالافضل انه ما يحسبهاش كتير و ما يتعبش و يحاول يدور على المتع البريئة ولو قلت بدال ما يعيش الكتعاب ولو كثرت

انا حرة يقول...

lecter

مين انتم؟؟ انا معاك فى عالم بيكسار و ديزنى.. هم اللى مصرين يدشونى لدنيا المجانين دى :D

انا حرة يقول...

maga

i agree
تصدق طلعت احيانا بتبقى حلوة فعلا!! :)))

انا حرة يقول...

مصعب

هى المشكلة كلها فى التعايش دا..احيانا الوقت بيعدى و تلاقى نفسك بتتعايش تلقائيا..و احيانا ما بيعديش فتلاقى دماغك مش عارفة تفكر غير فى اللى بيحصل حواليها..و من هنا يبدا الجنان الرسمى

انا حرة يقول...

عمرو

و انت طيب و مش متاخرة ولا حاجة
و الله يسلمك و مش متاخرة برضه :)

انا حرة يقول...

ابتسام

الاعلان دا تحفة بجد..انا مش عارفة ليه الناس ما اتكلمتش عنه مع اعلان اتصالات..دا كفاية صوت اللى عامل الاعلان :))

مش عارفة والله تصورى هو اللى كان غامق اوى و انا بكتب الموضوع دا ولا تصورك انتى اللى وردى بزيادة :)

بس هى عموما ما ينفعش تتعاش غير كدا..اللى بيفقد الصلة ببرائته بينفصل تلقائيا عن الدنيا ام الوان كتير لدنيا مفيهاش غير الاسود..و ادينا بنحاول :)

انا حرة يقول...

يويو

امبارح كان صديق ليا بيكلمنى عن النقطة دى..و عن التفكير الايجابى و ازاى انك تصحى كل يوم و انتى مقررة ان اليوم دا حلو و انه مهما حصل مفيش حاجة هتعكنن عليكى ولا هتدايقك

فقلتله لو افترضنا انى قلت لنفسي كدا و بعدين نزلت لقيت الشوارع وقافة و مديرى المستفز مستنينى و الشغل الروتينى واخد اكتر من نص يومى و بقيت اليوم تعب و ارهاق..هحافظ ازاى على الفكرة دى؟؟ :D

بس هى اللحظات الحلوة و ان كانت قليلة هى اللى بتديكى القدرة انك تتنفسي و تعيشى بقيت اليوم لحد ما تلاقى غيرها..بس الفكرة كلها فى انك تقدرى تحافظى على الاحساس الحلو اللى بتديهولك اللحظات دى لاطول فترة ممكنة

و دمتى منورانى :)

انا حرة يقول...

ريم

انا بقى ما عنديش مانع انى اقضى بقيت عمرى فى سن الطفولة تانى..بس الطفولة اللى من غير ادراك..يعنى على سن السنتين و السنتين و نص مش اكتر من كدا..الواحد كان متدلع اوى يا شيخة :)

دا كفاية ان كل اللى حواليكى كانوا مسخرين لسعادتك..دلوقتى انتى اللى بتحاولى ترضى جميع الاطراف و مفيش حد بيعجبه برضه :D

the girl in the mirror يقول...

الكلام ده






مؤثر جدا