الجمعة، 4 فبراير، 2011

قهر..

الى اخوتى فى ميدان التحرير.. اشعر بالفخر لأننى انتمى الى جيلكم
الى بلدى الحبيبة.. يعلم الله انك بقلبى يا مصر بعد الدين دين
الى من يعتبروننى طفلة متمردة يخشون عليها من هواء الحرية .. سأتوقف عن ابداء رأيي و عن التنفس حتى ارضيكم
الى السادة قراء المدونة.. كيف احدثكم عن الحرية و انا اشعر بكل هذا القهر؟ سأتوقف عن الكتابة ايضا و انضم الى صفوف المجاهدين عبر الفيس بوك لك الله يا بلدى الحبيبة..فأنا و امثالى لا نملك سوى الدعاء!

هناك 4 تعليقات:

Tears يقول...

مين قهرك و طالبك بالتوقف؟

قولى اللى يعجبك انتى حرة تماما و من حقك الاحساس بحريتك

Yasmine يقول...

لما تلاقى نفسك مضطرة تختارى بين اللى انتى شايفاه صح و غضب ناس مهمين عندك يبقى دى من انواع القهر

انا عايزة ادخل البلوج عندك عشان اقرا البوست الجديد بس مش عارفة..اللاب توب بيهنج كل ما باجى افتحه بس انا قريت اول كام سطر و متفقة معاكى جدا

dr.lecter يقول...

مش لازم تنزلي ياياسمين كفايه انكم بتدعوا كفايه ان خطيبك نزل وشارك واصحابك نزلوا انا روحت علي فكره لان خلاص الموضوع دخل في تيار تاني محتاج حكماء يتولوه

إبتسام مختار يقول...

كلنا لا نملك الآن سوى الدعاء

يــــا رب ....