الأحد، 31 أكتوبر، 2010

عشم..

تبحث عن بيت بعيد لا يراه احد
و شجرة قصيرة و بحر و كتاب و كوب من القهوة
تستيقظ لتجد نفسها فى ميدان التحرير
وسط باعة الجرائد الجائلين
و فى يدها كوب من الشاى البارد
فيخبرونها انهم فعلوا كل هذا من اجلها
فهم جميعا مجنونون باحلامها
و لكن لا احد منهم اهتم بسؤالها..ان كانت تحب المجانين!